بيت ديدات للدعوة

Deedat’s Home of Dawah

أرشيف لـديسمبر, 2008

تلميذ ديدات ومطران الفاتيكان: حوار أم حرب كلامية؟

أعد الملف / عصام مدير – مشرف مدونة التنصير فوق صفيح ساخن

غالب بدر

أفاعي التنصير تستهدف الجزائر من الأردن وتلميذ ديدات يتحدى – 27 مايو 2008

استجابة من الجزائر للحملة ضد رئيس اساقفتها الجديد – 6 يونيو 2008

دعوة مطران الفاتيكان للحوار برعاية صحيفة الشروق الجزائرية – 30 يوليو 2008

صحافة الجزائر تنشر دعوة أسقفها الجديد للمناظرة – 5 أغسطس 2008

هل عاد ((الجيش المريمي)) في شخص مطران الأردن؟ – 6 أغسطس 2008

انتظروا مفاجأة المدونة خلال الأيام القادمة من الجزائر – 1 سبتمبر 2008

فضيحة مطران الفاتيكان الأردني في صحافة الجزائر – 16 نوفمبر 2008م

أول ردة فعل من مطران الأردن الهارب من الحوار – 19 نوفمبر 2008م

مطران الأردن يؤكد استحالة الحوار مع تلميذ الشيخ ديدات – 1 ديسمبر 2008

فضيحة صديق المطران الأردني الذي يمثل دور المسلم عند الضرورة ج1 – 2 ديسمبر 2008

فضيحة صديق المطران الأردني الذي يمثل دور المسلم عند الضرورة ج2 – 3 ديسمبر 2008

رئيس أساقفة الجزائر يستجدي النصرة خوفاً من المناظرة – 4 ديسمبر 2008

مطران الأردن الهارب يضحي بشماس جديد – 5 ديسمبر 2008

رد الشماس من غلمان مطران الأردن الهارب ج1 –  5 ديسمبر 2008

رد الشماس من غلمان مطران الأردن الهارب ج2 – 6 ديسمبر 2008

محاضرة صوتية للمشرف  بعنوان «حيل المنصرين: مطران الفاتيكان غالب بدر أنموذجاً»
رابط مختصر للمحاضرة الصوتية: http://rb6.me/talk01

يشن العديد من شبيبة كنائس «غالب بدر» وأعوانه في الأردن حرباً كلامية شعواء ضد المدونة وصاحبها، فنرجو نشر هذه التدوينة في المنتديات والمدونات وايصال محتوياتها لوسائل الإعلام العربية كافة.

أيضاً نقدر لكم مساهمتكم في الاشتراك بالقائمة البريدية [على هذا الرابط] للمدونة كي يصلكم جديدها أولاً بأول ومن ثم تحتسبون الأجر بتمرير الرسائل بجديد المواضيع إلى معارفكم على قوائم عناوينهم البريدية لديكم لكي تعم الفائدة.

عنوان مختصر للملف المتكامل حول مطران الفاتيكان الأردني الهارب من الحوار
http://twurl.nl/5pnd02

وللتذكير فإن امتناع رئيس أساقفة الجزائر الجديد عن الرد في موقعه الاعلامي أو لوسائل الإعلام الجزائري يعزز موقف هذه التقارير والبيانات والمقالات بقلم صاحب هذه المدونة إضافة إلى الحيل التي لجأ إليها أعوانه مؤخراً

والحمدلله الذي بنعمته تتم الصالحات
وحسبنا الله ونعم والوكيل، نعم المولى ونعم النصير

Advertisements